القائمة الرئيسية

الصفحات

مكمل الكارنتين : كل ما يجب معرفته حول هذا المكمل

مكمل الكارنتين : كل ما يجب معرفته حول هذا المكمل


يعتبر مكمل الكارنتين من أشهر المكملات الغدائية خاصة وبشكل كبير لدى الرياضيين نظرا لتجاربهم وفعاليته في التخلص من الدهون حيث يعتبر مكمل الكارنتين من أكثر المكملات إستعمالا في التخلص من الدهون إلى جانب مكملات التي تحتوي على الكافيين والسبب يعود بحسب الرياضيين هو دوره الكبير في نقل الدهون لحرقها ومن تم إستخدامها كطاقة الشيء الذي يؤدي مع مرور الوقت للتخلص من الدهون المستعصية, في هذه المقالة سنحاول معا التحدث بالدراسات والابحاث العلمية التي أجريت حول مكمل الكارنتين وهل هو فعلا فعال في حرق الدهون وهل له بعض الفوائد الأخرى في الجسم وهل له أضرار؟ وما هي الجرعات التي توصي به الدراسات العلمية ؟ كل هذا ستجده في هذه المقالة.


ما المقصود بالكارنتين


يعتبر الكارنتين من مشتقات الأحماض الأمينية التي تنتج بشكل طبيعي في جسمنا لكن شريطة تواجد كمية مناسبة وكافية من بعض  المغديات كفيتامين س كما أن الكارنتين ينتج من حمضين أمينيين وهما الليسين و الميثونين وذلك وفقا لهذه الدراسة.
 من مصادر الكارنتين في الغداء نجده في اللحوم والاسماك لكن بنسب قليلة وذلك وفقا لنفس الدراسة أعلاه حيث جاء فيها أن اللحوم الحمراء وخاصة لحوم البقر وهي افضل خيار من أجل إضافة بعض الكارنتين لنظامك الغدائي.

فوائد مكمل الكارنتين



مكمل الكارنتين لحرق الدهون : يوفر الكارنتين العديد من الفوائد التي تدعمها بعض الدراسات العلمية, فكما ذكرنا في أول المقال أن من أشهر إستعمالات مكمل الكارنتين هي مساعدته في حرق الدهون, قد تتساءل عزيزي القارىء كيف يحدث ذلك؟ من أجل حرق الدهون يجب نقل الأحماض الدهنية إلى الميتوكوندريا في الخلايا وتقوم بحرقها وإستعمالها كطاقة أو لنقل بلغة العامة تستعملها الخلايا كوقود للجسم من أجل القيام بالأنشطة اليومية أو النشاط الرياضي للرياضيين, قد تتساءل هل توجد الدراسات التي تدعم دور مكمل الكارنتين في نقل الأحماض الدهنية لخلايا الميتوكوندريا لإستخدامها كوقود للجسم سأجيب نعم توجد الراسات العلمية الموثوقة التي تؤكد أن الكارنتين يساهم في حرق الدهون ومن تلك الدراسات نجد هذه الدراسة التي أكدت أن الكارنتين يعتبر عامل مساعد في عملية الثمتيل الغدائي للدهون كما أنه يشارك في عملية نقل الأحماض الدهنية طويلة السلسلة إلى الميتوكوندريا لحرقها وإستخدامها كوقود.

كما تؤكد دراسة أخرى أن الكارنتين ساعد البالغين كبار السن والذين يعانون من السمنة المفرطة من التخلص من بعض الوزن وبالتالي قد نقول أن الكارنتين قد يساعد في التخلص من الوزن لدى البالغين أو كبار السن لكن هل نفس الأمر ينطبق على الشباب النشيطين؟ 

عزيزي القارىء أجسامنا معقدة للغاية وقد تختلف طريقة تخلصها من الدهون من ناحية الكمية من شخص لأخر فهنالك بعض الدراسات  حول النساء التي تؤكد أن الكارنتين لم يحدث فارق كبير بين النساء اللواتي تخلصوا من الدهون بعد قيامهم بالتدريب أربع مرات في الأسبوع وفي نفس الوقت تناولت مجموعة الكارنتين والمجموعة الأخرى لم تتناوله ولم تجد الدراسة أي فارق بين الدهون التي تخلصت منها النساء وبالتالي قد يحتاج الأمر مزيدا من البحث والدراسات لتأكد من أن مكمل الكارنتين قد يساعد بشكل مباشر من التخلص من الدهون لدى الشباب الذين يمارسون النشاط البدني عكس الأشخاص الكبار والذين يعانون من السمنة المفرطة والذين تخلصوا من بعض الدهون عند استخدامها للكارنتين.

مكمل الكارنتين للقلب : من خلال هذه الدراسة العلمية والتي تم فيها تقييم أثار العلاج بإستخدام الكارنتين عن طريق الفم لمدة أربعة وعشرين يوما بحيث تم إعطاء الأشخاص غرامين في اليوم من الكارنتين وفي الأخير تم الخروج ببعض النتائج العلمية والتي تكمن في كون أن ضغط الدم تحسن لدى الأشخاص ومقاومة الأنسولين أيضا ونقص البوتاسيوم في الدم كل هذه المشاكل هي من أسباب الإصابة بأمراض القلب في المدى الطويل طبعا إذا لم يتم تحسين نمط الحياة لصحي وتغيير العادات التي تؤدي لهذه المشاكل, فلا يخفى عليك عزيزي القارىء أن أمراض القلب من أكثر الأمراض إنتشارا في العالم لأسباب متتعددة كنمط الحياة الغير صحي وقلة الرياضة وتناول الأطعمة التي تسبب السمنة وتراكم الدهون في الجسم.

مكمل الكارنتين للدماغ : من فوائد الكارنتين للدماغ أنه لحسن الحظ أجريت بعض الدراسات العلمية التي قد لا تكون كافية  وقد تحتاج  للمزيد من الدراسات من أجل التأكد بدرجة كبيرة من فوائده للدماغ, على سبيل المثال هذه الدراسة وجدت أن تناول الكارنتين يوميا أدى للوقاية من تدهور بعض المناطق المعرفية في أدمغة المصابين بالزهايمر وكما تعلم عزيزي القارىء أن الزهايمر من أشهر أنواع المشاكل أو الأمراض التي تصيب الدماغ, ليس هذا فقط بل وجدت بعض الدراسات أن الكارنتين يساعد في تحسين طفيف في وضيفة الدماغ لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف عقلي خفيف وذلك بعد إعطائهم جرامين من الكارنتين ولمدة ثلاتة أشهر.

مكمل الكارنتين للسكري النوع الثاني : وفقا لبعض الدراسات فإنه يعتقد أن من أبرز أسباب مقاومة الأنسولين هي زيادة مستويات الاحماض الدهنية الخالية من البلازما وهذا الشيء يؤدي ويسرع في ظهور السكري النوع الثاني, وجدت هذه الدراسة أن مكمل الكارنتين وبكمية جرامين في اليوم جنبت زيادة مستويات الاحماض الدهنية الخالية من البلازما والتي يعتقد أنها من اسباب مقاومة الانسولين والتي بدورها تؤدي لظهور مرض السكري من النوع الثاني والذي أصبح شائع على مستوى العالم وحتى بين الشباب.


هل توجد الأثار الجانبية لمكمل الكارنتين


ضع في إعتقادك أن الدراسات تشير إلى أن مكمل الكارنتين أمن على الأشخاص الأصحاء والذين لا يعانون من أية مشاكل صحية لكن بشرط واحد هو عدم تجاوز 2 جرامات منه في اليوم, بل وذهبت بعض الدراسات إلى أن حتى الأشخاص الذين تناولو ما يقارب 3 جرامات من الكارنتين لم تحدث لهم أية أثار أو أعراض جانبية لكن على مدة 21 يوما فقط, لكن في إحدى الدراسات التي ذكرتها لكم أعلاه شعر بعض الأشخاص الذين تم إخظاعهم لهذه الدراسة ببعض الغثيان والإسهال نتيجة تناولهم للكارنتين لكن البقية وهي الأغلبية لم يشعروا بأية أعراض أو أثار جانبية.
reaction:

تعليقات