القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي اعراض ارتجاع المريء

 ما هي اعراض ارتجاع المريء

يقصد بمشكلة إرتجاع المرىء عندما يرجع حمض المعدة بشكل متكرر للمرىء وهذا الأخير عبارة عن أنبوب يربط بين الفم والمعدة ويؤدي هذا التدفق إلى تهيج بطانة المرىء. قد يصاب العديد من الأشخاص بإرتجاع المرىء من حين لأخر ويمكن التحكم بمشكلة إرتجاع المرىء عن طريق تغيير نمط حياة إلى نمط صحي وتناول بعض الأدوية التي قد تساعد في تخفيف المشكلة وعلاجها.


اعراض ارتجاع المرىء

من الاعراض الشائعة لارتجاع المرىء نجد ما يلي : 

إحساس حارق في الصدر : من الاعراض التي يسببها ارتجاع المرىء هوإحساس حارق في الصدر وما يسمى بحرقة المعدة وخاصة بعد تناول الوجبات وقد يكون أيضا في الليل.

صعوبة البلع : يسبب ارتجاع المرىء صعوبة في بلع الطعام, كما يصاحبه إحساس بوجود شيء في الحلق .

ألم في الصدر.

ما هو سبب ارتجاع المرىء

عندما تتناول الطعام فإن العضلات المحيطة بالجزء السفلي من المرىء ترتخي من اجل السماح للطعام بالمرور نحو المعدة من أجل الهضم وتنغلق بعد مرور الطعام, إذا أصيبت هذه العضلات بالضعف أو إرتخت بشكل غير طبيعي فيمكن أن يتسبب ذلك برجوع حمض المعدة للمرىء مسببا إرتجاع المرىء 

يوصي الخبراء بضرورة زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من بعض الأعراض المصاحبة لإرتجاع المرىء على سبيل المثال إذا واجهت ألم على مستوى الصدر فلبد من إستشارة الطبيب المختص كما إذا كانت نوبات مستمرة من إرتجاع المرىء فيجب إستشارة الطبيب من أجل القيام بالفحوصات اللازمة.

ما هي عوامل الخطر

ضع في إعتقادك أن بعض العوامل قد تزيد من فرص الإصابة بمشكلة إرتجاع المرىء على سبيل المثال قد تؤدي السمنة لحدوث المشكلة كما يعتبر تأخر إفراغ المعدة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمشكلة إرتجاع المرىء.

كما توجد بعض العوامل التي قد تزيد من مشكلة ارتجاع المرىء وتفاقمها, على سبيل المثال قد يؤدي التدخين لتفاقم مشكلة إرتجاع المرىء كما قد يسبب تناول وجبات جد كبيرة بتفاقم المشكلة, إضافة إلى كون بعض المشروبا قد تسبب بتفاقم المشكلة كالكحول والقهوة مثلا.

كيف يتم تشخيص المرض

يتم تشخيص مشكلة ارتجاع المريء عن طريق اجراء فحص التنضير الداخلي ويعتبر الخبراء انه من الظروري إجرائه بعد ظهور اعراض ارتجاع المرىء ويساعد هذا الفحص على تحديد شدة وخطورة المرض, كما قد يعطى للمريض جرعات من الدواء لمدة اسبوعين ثم يقوم بإجراء الفحص لمعرفة مدى الإستجابة السريرية .

إذا كان المصاب على سبيل المثال من الاشخاص المدخنين أو المصابين بالسمنة فقد يطلب الطبيب من المصاب تغيير نمط الحياة لنمط صحي ويكون ذلك عن طريق وقف التدخين وتجنب تناول بعض الأطعمة كالأغدية الغنية المقلية والغنية بالدهون والشوكولاط والشاي وشرب القهوة والاطعمة الحارة والاطعمة الحمضية.

كما قد يصرف لبعض المرضى ادوية بحيث لا يكفيهم تغيير نمط الحياة ويكونون بحاجة للدواء.

بعض الطرق لتخفيف ارتجاع المرىء

يمكن إستخدام بعض الطرق لتخفيف مشكلة ارتجاع المرىء إلى حين الحصول على الموعد مع الطبيب ومن الطرق التي ينصح بها الخبراء نجد ما يلي :

النعناع : يساعد النعناع على تخفيف بعض اعراض ارتجاع المرىء, لكن يوصي الخبراء بعدم تناوله مع مضادات الحموضة التي قد تصرف للمصاب.

الزنجبيل : تناول الزنجبيل بكميات قليلة وغير كبيرة قد يساعد على تقليل الاحساس بالحرقة بحيث يعتبر الزنجبيل من الاعشاب التي تحتوي على مضادات الالتهاب الشيء الذي قد يساعد على تقليل تهيج المرىء.
reaction:

تعليقات