القائمة الرئيسية

الصفحات

كل شيء عن مكملات النحاس

 كل شيء عن مكملات النحاس 

تعتبر مكملات النحاس من المكملات التي يقدم العديد من الأشخاص على تناولها والسبب كون الطبيب المختص يشخص حالتهم بسبب نقص في معجن النحاس والذي يعتبر من المعادن الضرورية للبقاء على قيد الحياة فعلى سبيل المثال يعمل النحاس على تكوين خلايا الدم الحمراء والحفاظ على الخلايا العصبية ويحمي جهاز المناعة أيضا كما يساعد على تكوين الكولاجين وإمتصاص الحديد ويوجد معضم النحاس في الجسم في الكبد والدماغ والقلب وفي الكلى أيضا وتم ربط الكميات القليلة منه بعمل الدماغ, رغم قلة الأشخاص الذين يعانون من نقص في النحاس مقارنة مع المعادن الأخرى لكن نقصه يمكن أن يؤدي أيضا إلى أمراض القلب والأوعية الدموية .

مكملات النحاس لصحة القلب : تم ربط انخفاض مستويات النحاس بإرتفاع في ضغط الدم والكوليسترول واللذان قد يسببا الاصابة بمشاكل القلب كما اقترح مجموعة من الباحتين وفقا لموقع medicalnewstoday ان بعض مرضى قصور القلب قد تفيدهم مكملات النحاس,إضافة لذلك توجد بعض الدراسات الاخرى على الحيوانات والتي تربط المستويات المنخفضة من النحاس بالامراض القلبية الوعائية لكن الامر لم يتم دراسته على البشر بعد .

مكملات النحاس للمناعة : عندما يعاني الجسم من نقص في النحاس فإنه لن يكون قادرا على إنتاج الخلايا المناعية الشيء الذي قد يؤدي لتقليل عدد خلايا الدم البيضاء وبالتالي قد يحدث خلل بالجهاز المناعي للشخص وتنخفض قدرته على مقاومته للأمراض والعدوى التي قد تصيب الجسم.

مكملات النحاس وهشاشة العضام : يرتبط النقص الحاد من النحاس إلى إنخفاض كثافة المعادن في العضام كما تزيد فرص الإصابة بهشاشة العظام, فالدراسات العلمية أثبتت أن الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام لديهم مستويات أقل من النحاس مقارنة مع غيرهم الأصحاء والسبب كون النحاس يشارك في خلق روابط متقاطعة داخل العضام والتي تضمن قوة وصلابة العضام وزيادة كثافتها أيضا.

مكملات النحاس لإنتاج الكولاجين : يعتبر الكولاجين والإيلاستين من العناصر الرئيسية الموجودة في جسمنا, يلعب النحاس دورا مهما في الحفاظ على الكولاجين والإيلاستين بحيث يعتقد الخبراء والباحثين أنه قد يكون للنحاس خصائص مضادة للأكسدة وخاصة إذا تم تناوله مع مضادات الأكسدة الأخرى .

اعراض عند نقص النحاس في الجسم

ضع في إعتبارك عزيزي القارىء أن النقص في معدن النحاس يعتبره الخبراء نادر الحدوث مقارنة مع بعض المعادن الأخرى ولكن عند النقص الكبير فيه قد يؤدي لظهور بعض المشاكل الصحية والتي من بينها : 

فقر الدم : عند النقص الكبير في معدن النحاس فإن ذلك قد يؤدي للإصابة بفقر الدم.

هشاشة وكسور العظام : عند النقص الكبير في النحاس قد يؤدي إلى سهولة تعرض العظام للكسور كما تزيد فرص الإصابة بهشاشة العظام .

إنخفاض درجة حرارة الجسم : يؤدي النقص الكبير في معدن النحاس إلى هبوط في درجة حرارة الجسم الطبيعية.

مصادر النحاس في الغداء

يوجد النحاس في العديد من الأطعمة الطبيعية التي نتناولها لكن قد يعاني البعض من نقص النحاس كونه لا يتناول الأغدية التي توفر له ما يحتاجه من النحاس فمن الأغدية الغنية بالنحاس نجد :

  1. الحبوب : يوجد النحاس في الحبوب كالشوفان مثلا ويعتقد الخبراء أنه يوجد في جميع الحبوب تقريبا .
  2. الفاصوليا.
  3. البطاطس.
  4. المكسرات كاللوز والأكاجو
  5. الشوكولاطة الداكنة.



وأخيرا ينصح الخبراء بالتنويع في النظام الغدائي من أجل إستهلاك جميع المغديات اللازمة للجسم ومن بينها النحاس وعند تشخيص نقص في النحاس عن طريق الطبيب فإنه سيقوم بوصف للشخص المصاب بنقص النحاس مكملات النحاس من أجل سد النقص لكي لا تحدث لديه بعض المشاكل الصحية نتيجة النقص في المعدن.

reaction:

تعليقات